كيف يكون إعلانك ناجحا؟

لإنشاء حملة إعلانية ناجحة تحقق أهدافها لا بد من اخذ الخطوات الأساسية التالية بعين الاعتبار

أولاً : تحديد أهداف الحملة

والمقصود هنا …هل تحاول زيادة المبيعات؟ هل تحتاج إلى نشر المعرفة حول عملك أو خدمتك الجديدة؟ هل تريد إنشاء عملاء محتملين جدد …الخ

ثانياً : تحديد من هو هدفك (الجمهور المستهدف)

هل تستهدف الرجال أم النساء أم كليهما؟ والفئة العمرية لهم ؟ ما هو دخلهم ومستوى تعليمهم؟  اعمالهم …الخ

وهنا يجب أن يحتوي إعلانك على ما يجعل العملاء يتوقفون ويفكرون به لأنه يقدم لهم أفضل مما وجدوا عند منافسيك (لا يمكن تجاهل تحركات منافسك)

ثالثاً : كيف تصل إلى جمهورك المستهدف؟

ما هي الوسائل والوسائط الأفضل للوصول للجمهور؟ هل هي التلفاز أم الإذاعة ، أم الصحف والمجلات، أم شبكات التواصل أم الموبايل أم الإعلانات الخارجية بأنواعها ، طبعا الوسائل الشعبية تكون في متناول يد الجميع ، لذلك فقد تكون ممجوجة ، وهنا تأتي أهمية إعلان النخبة (اللوحات الخارجية) فهي ليست في متناول يد الجميع. وهنا نؤكد على أهمية التصميم لما له من أهمية في لفت الانتباه وإنجاح الحملة.

رابعاً : كيف تبدأ بالحملة ومتى؟

هنا يأتي دور مستشارك للإعلان، حيث يتم تحديد الأسواق المستهدفة والوسائل المستخدمة، وتوزيع الميزانية، استراتيجيات التنافس. كيف سترد على منافسيك وغيره ، ويفضل إن يتم الدمج بين الوسائل الإعلانية المختلفة، حيث إنها تعمل بشكل تكاملي، ويفضل أيضا أن تكون نقطة البداية واحدة في جميع الوسائل وهذا يتطلب الجاهزية الكاملة في جميع الاتجاهات.

خامساً : كيف تعرف أنها تعمل بالشكل المطلوب؟

لا بد من متابعة الحملة بالرصد الدقيق لفعاليتها ، فمثلا اخذ نبذة عن شكل المبيعات قبل وأثناء وبعد الحملة الإعلانية ، وتتبع الحسابات وحركة المرور على موقع الويب للشركة ، الحركة على المخازن ، أو نشاط الاستفسار على الهاتف وغيرها. ومما لا شك فيه أن معيار نجاح الحملة مختلفا بالنسبة للشركات المختلفة
Skip to content